الإصلاح يدين بشدة هجومي ميدان التحرير والمكلا ويدعو لفتح تحقيق عاجل وملاحقة المتورطين

الإصلاح يدين بشدة هجومي ميدان التحرير والمكلا ويدعو لفتح تحقيق عاجل وملاحقة المتورطين

أدان حزب التجمع اليمني للإصلاح، بشدة، حادثي استهداف تجمع للحوثيين في ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء، واستهداف نقطة عسكرية غرب مدينة المكلا، وحادثة تفجير انبوب النفط في مارب.

 

وطالب الحزب على لسان مصدر مسؤول، السلطة إلى «سرعة ملاحقة المتورطين في تلك الحوادث الارهابية وضبطهم وفتح تحقيق عاجل في تلك الجرائم التي تستهدف الامن والسلم الاجتماعي واعلان النتائج  للرأي العام».

 

وقال «نجدد إدانة الاصلاح كافة اشكال العنف والارهاب، وعلى ابناء الشعب وقواه الوطنية الى ادانة ظاهرة العنف بكافة اشكاله المادية والمعنوية ورفض كل الاساليب التي تؤدي الى العنف وعزل كل من ينتهجها شعبيا ووطنيا».

 

وحذر الإصلاح «من خطورة السماح لهذه الظاهرة بالتمدد في اوساط المجتمع لما لها من اثار كارثية مدمرة على العملية السياسية وعلى البلاد برمتها».

 

وجدد الحزب «التأكيد بان العمل السياسي السلمي واعتماد نهج الحوار والشراكة والقبول بالاخر سيظل هو الخيار الاسلم للخروج بالوطن من ازمته الراهنة وتجاوز المخاطر والتحديات القائمة»، داعياً كافة القوى الى التعاون الجاد والصادق من اجل تنفيذ اتفاق السلم والشراكة وتفويت الفرصة على من يسعون لجر البلاد نحو المجهول.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك