وقفة احتجاجية لأبناء بني صريم أمام منزل وزير الدفاع للمطالبة بالقصاص لمقتل قائد عسكري

وقفة احتجاجية لأبناء بني صريم أمام منزل وزير الدفاع للمطالبة بالقصاص لمقتل قائد عسكري

نظم العشرات من أبناء مديرية بني صريم محافظة عمران اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام منزل وزير الدفاع محمد ناصر أحمد بشارع الستين بصنعاء للمطالبة بالقصاص لمقتل العقيد عبدالرحمن الشيخ.

 

ولقي الشيخ مصرعه على يد أحد المقربين لقائد اللواء 180 دفاع جوي بمارب الذي تقلد فيه منصب أركان حرب ونائبا لقائد اللواء.

 

ورفع المحتجون شعارات تندد بمقتل العقيد وتطالب الجهات الحكومية سرعة تنفيذ العدالة.

 

وقال نجل الشيخ عمر عبدالرحمن إن قائد اللواء 180 دفاع جوي تآمر على قتل أبيه بالاشتراك مع آخرين غير أنه حصر الإتهام على القاتل الذ يعد من الأتباع المقربين لقائد اللواء.

 

وأكد أن تدخل شخصي من وزير الدفاع منع إدراج متهمين في إجراءات المحاكمة ومن ضمنهم قائد اللواء 180.

 

وأضاف أن جثة أبيه ما  تزال في ثلاجة الموتى منذ عام تقريبا، وقال "نرفض دفنه إلا بعد تنفيذ حكم الإعدام بحق قاتله و محاكمة كل من له ضلع في التآمر أو من دفع للقتل".

 

ونصب المحتجون خيمة للاعتصام أمام منزل وزير الدفاع إلا أن حرس الرئاسة منعوا ذلك.

 

وقال منسق عام الاحتجاج عبدالمجيد الغاوي إن قائد حرس الرئاسة تعهد بحل القضية خلال أربعة أيام .


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك