قراصنة الصومال يوجهون اعتداءاتهم باتجاه قوارب الصيد اليمنية

قراصنة الصومال يوجهون اعتداءاتهم باتجاه قوارب الصيد اليمنية

 

 
يبدو أن القراصنة الصومال وجهوا كل جهدهم باتجاه قوارب الاصطياد اليمنية بعد مضايقتهم والقبض عليهم من القوات الدولية المرابطة في خليج عدن، حيث كثرت في الآونة الأخيرة وبشكل ملفت حوادث القرصنة على قوارب الاصطياد وبالأخص المتوجهة من وإلى المشروع السمكي الرابع بالمكلا.
 
هذا الأمر يضع العديد من الخطوط العريضة عن الدور الذي تقوم به القوات البحرية اليمنية وقوات خفر السواحل.
 
يوم أمس الثلاثاء تناقلت المواقع الإخبارية ما تعرض له القارب الباكري لعملية قرصنة فاشلة بعد تبادل لإطلاق النار نتج عنها قتل أحد بحارة القارب وإصابة آخر.
 
اليوم الأربعاء تلقت جمعية ساحل حضرموت للعباري بمدينة المكلا بلاغاً من مالك القارب (الوعل) رقلها متوه المنهالي عضو الاتحاد التعاوني السمكي ورئيس جمعية مصينعة التعاونية السمكية بمديرية قصيعر، أفاد فيه بتعرض قاربه لعملية قرصنة صومالية وعلى متنه تسعة بحارة، سبعة منهم يمنيين بقيادة ناخوذة القارب عمر عوض قمام .
 
وأوضح سالم سعيد بن سلمة مدير جمعية ساحل حضرموت للعباري بالمكلا بأن القارب الوعل تعرض للقرصنة أثناء استعداده للسفر إلى المكلا بعد رحلة اصطياد بالقرب من منطقة رأس عسير بالصومال، حيث اختطفوا القارب وجميع من عليه إلى منطقة غير معلومة بالصومال، مضيفاً بأن الجمعية أرسلت بلاغاًإلى جميع الجهات الأمنية ومدراء عموم مكاتب الوزارات بالمحافظة.
 
من جانبه أكد عمر سالم قمبيت رئيس الاتحاد التعاوني السمكي بمحافظة حضرموت أكد بأن عمليات القرصنة والاعتداءات التي يتعرض لها القوارب قد ازدادت في الآونة الأخيرة، منوهاً إلى أنه يتوقع أن يكون للقراصنة حلقة تواصل مع مندوبين لهم في اليمن وبالأخص في المناطق الساحلية.حسب قوله.
 
وأضاف " الاتحاد على تواصل دائم مع السلطة المحلية والجهات الأمنية لإيجاد حلول ناجعة تحد من عمليات القرصنة وتحمي البحارة اليمنيين في المياه اليمنية والدولية".
 
ويتوقع أن يصل مساء اليوم الأربعاء قارب الاصطياد الباكري إلى المكلا وعلى متنه القتيل اليمني البحار محمد عبد العزيز إبراهيم بعد تحركه مساء أمس الثلاثاء الساعة الخامسة مساءً من الصومال.
 
على صعيد آخر عقد صباح اليوم الأربعاء اجتماع موسع ضم السلطة المحلية بمحافظة حضرموت برئاسة سالم أحمد الخنبشي محافظ المحافظة والجهات الأمنية بالمحافظة ورؤساء الاتحادات والجمعيات السمكية والوكلاء ومالكي العباري من الصومال المتواجدين بالمكلا بالإضافة إلى المختصين من النيابة والقضاء لمناقشة قضايا القرصنة البحرية والاعتداءات التي يتعرض لها البحارة اليمنيين.

 

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك