الجماهير البرازيلية تهاجم دييغو كوستا

الجماهير البرازيلية تهاجم دييغو كوستا

يبدو أن دييغو كوستا لا يجد الترحاب في ملعب " فونتي نيفا أرينا" بعد تلقيه لصافرات الاستهجان من البرازيليين.

 

تعرض مهاجم المنتخب الإسباني دييغو كوستا، البرازيلي الأصل، إلى وابل من صفير الاستهجان من طرف جماهير ملعب "فونتي نيفا أرينا" في سان سالفادور دي باهيا بمناسبة مواجهة أبطال العالم لهولندا الوصيفة اليوم الجمعة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس العالم 2014 في البرازيل.

 

خلال إعلان المذيع الداخلي للملعب أسماء اللاعبين قبل 20 دقيقة من انطلاق المباراة ، تم التصفيق بشدة للاعبين الأساسيين خاصة إنييستا وتشافي على غرار روبن فان بيرسي وآريين روبن، فيما نال دييغو كوستا صافرات الاستهجان والشتائم.

 

ولم تقتصر صافرات الاستهجان على فترة الإحماء بل استمرت حتى المباراة وفي كل مرة يلمس فيها دييغو كوستا الكرة.

 

يذكر أن دييغو كوستا (25 عاماً) ولد في ولاية سيرجيب إحدى الولايات الصغرى المجاورة لولاية باهيا التي تعتبر سالفادور دي باهيا عاصمة لها.

 

واختار دييغو كوستا، الذي لعب مباراتين وديتين مع البرازيل، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي الدفاع عن ألوان إسبانيا حيث أمضى أغلب فترات مسيرته الاحترافية.

 

ورأى دييغو كوستا وقتها أن مدرب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي يعول عليه أكثر من مدرب المنتخب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي اتهمه مباشرة بـ"إدارة ظهره لحلم الملايين من الأشخاص".

 

وبعد نهاية موسم تعرض خلالها لإصابات عدة، استدعي دييغو كوستا للمشاركة في كأس العالم المقامة في مسقط رأسه.

 

وكان دييغو كوستا أعرب عن سعادته بحسن استقباله لدى وصوله إلى البرازيل مع المنتخب الإسباني.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك