مسؤول محلي: الوضع الإنساني في عمران متدهور والمسلحون يمنعون دخول عاملي الإغاثة

مسؤول محلي: الوضع الإنساني في عمران متدهور والمسلحون يمنعون دخول عاملي الإغاثة

قال مسؤول محلي في محافظة عمران شمال العاصمة اليمنية إن الوضع الانساني متدهور، إثر أعمال العنف والمواجهات التي تشهدها عدد من مناطق المحافظة.

 

ونقلت صحيفة الثورة الحكومية عن المسؤول المحلي الذي لم تذكر اسمه إن عدداً من المنظمات المحلية والدولية العاملة في المجال الانساني عجزت عن تقديم الخدمات الإنسانية للمتضررين.

 

وأضاف إن المسلحين يرفضون دخول المنظمات إلى مناطق الصراع.

 

ويهاجم المسلحون الحوثيون مواقع للجيش اليمني في محيط مدينة عمران في محاولة للسيطرة عليها من أجل اقتحام المدينة.

 

ومن جانب آخر، أكد فريق الهلال الاحمر اليمني العامل في المحافظة إنه يواجه صعوبات كبيرة في انتشال الجثث وتقديم المستلزمات الطبية للجرحى واسعافهم وتقديم مساعدات لأبناء المناطق المتضررة.

 

وأضاف مصدر في الفريق بأنهم «يتواصلون باستمرار مع كافة الاطراف ليسمح لهم تقديم الدعم الإنساني للمتضررين, وانتشال جثث قتلى مر عليها عدة أيام».

 

واعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن أنها تراقب عن كثب الوضع الانساني في محافظة عمران التي تشهد أعمال عنف منذ اسابيع.

 

وقال المتحدث باسم اللجنة في اليمن عدنان حزام إن اللجنة قدمت خلال الفترة الاخيرة بعض المساعدات الطبية لعمران، حسب تصريح نشرته صحيفة «الثورة».

 

وتعد مرحلة مراقبة الوضع المرحلة الأولى للجنة الدولية المتخصصة بالوضع الإنساني ثم مخاطبة الاطراف, وبعدها التدخل الانساني المباشر.

 

وتشهد محافظة عمران والمناطق المحيطة بها نزوح كبير مع استمرار المواجهات بين المسلحين الحوثيين وقوات الجيش ومسلحين قبليين خلال الأسابيع الماضية.

 

وأكد مصدر في مكتب المحافظة لـ«المصدر اونلاين» الثلاثاء الماضي إن ما يقرب عن ألف أسرة نزحت من مدينة عمران، خشية انفجار الوضع وسط المدينة، وأشار إلى تأجيل الامتحانات في جميع المدارس.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك