الاعلام الاقتصادي يدرب الاعلاميين حول دعم أولويات الشباب والنساء في ظل اللامركزية

الاعلام الاقتصادي يدرب الاعلاميين حول دعم أولويات الشباب والنساء في ظل اللامركزية

ينفذ مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي دورة تدريبية للاعلاميين اليمنيين بمحافظة الحديدة حول " دعم إحتياجات وأولويات الشباب والنساء في ظل اللامركزية بالتعاون مع بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن.

 

وفي افتتاح الدورة أوضح رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر بأن الدورة تهدف إلى أن يكون دور الإعلام المحلي أكثر فعالية وتأثيرا في ظل التغيرات السياسية والاجتماعية والتشريعية المرتبطة باللامركزية، موضحا بأن البرنامج التدريبي يتضمن التعريف باللامركزية وأنواعها والحكم المحلي الرشيد وعناصره.

 

وأشار نصر إلى دور الاعلام المحلي في تبني أولويات واحتياجات الشباب والنساء خلال المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن هذه الدورة ستسهم في تعزيز مخرجات الورش السابقة مع الشباب والنساء لتحديد الاحتياجات والاولويات على المستوى المحلي.

 

من جانبه أشار وكيل وزارة الادارة المحلية أمين المقطري إلى اهمية اللامركزية في تحقيق التنمية على المستوى المحلي، مشيرا إلى حرص بعض الوزارات للتمسك بالصلاحيات البسيطة رغم مرور 13 عاما على بدء تطبيق قانون السلطة المحلية في اليمن.

 

وأوضح المقطري أن الفيدرالية وسيلة يمكن ان تحقق نتائج إيجابية في اليمن إذا ما تمت وفق ضوابط وطبقت بصورة صحيحة، مستعرضا تجارب كثير من البلدان التي طبقت اللامركزية واصبحت دولا ناجحة.

 

وتأتي هذه الدورة التي يشارك فيها 25 من الاعلاميين في محافظة الحديدة ضمن مشروع اصوات الشباب والنساء الذي ينفذه المركز بالتعاون مع بعثة الاتحاد الاوروبي في 5 محافظات يمنية، ويهدف إلى تعزيز التواصل بين المؤثرين الاجتماعيين من الشباب والنساء والمنظمات وأعضاء المجالس المحلية على المستوى المحلي لتعزيز اللامركزية والاستجابة لاحتياجات وأولويات الشباب والنساء.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك