وقفة احتجاجية في تعز للتنديد بجرائم ميليشيا الحوثي في منطقة الحيمة

وقفة احتجاجية في تعز للتنديد بجرائم ميليشيا الحوثي في منطقة الحيمة

شهدت محافظة تعز، صباح اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم ميليشيا الحوثي بحق المواطنين في منطقة الحيمة خلال الأسبوع الماضي.

واستنكر المحتجون في الوقفة التي شارك فيها العشرات من أبناء المنطقة ونشطاء حقوقيون، الهجوم الحوثي على المدنيين في منطقة الحيمة التابعة لمديرية التعزية،  وارتكاب أبشع الجرائم بحقهم.

ورفع المشاركون في التظاهرة التي نفذت أمام مبنى محافظة تعز شعارات عدة منها "الحيمة بلادي محاصرة"، "الحوثي جماعة إرهابية تمارس جرائمها البشعة ضد أبناء الحيمة".

ودعا أبناء الحيمة الضمير العالمي "لإنقاذهم من الإرهاب الحوثي"، كما طالبوا المجتمع الدولي والمبعوث الأممي ومنظمات حقوق الإنسان للقيام بواجباتهم الإنسانية والتدخل لوقف الحملة الحوثية المستمرة بحق أبناء المنطقة.

وكانت ميليشيا الحوثي قد وجهت حملة عسكرية يوم الأربعاء الماضي إلى المنطقة، تضم دبابات ومدرعات وأطقم عسكرية وعلى متنها عشرات المسلحين، بحجة البحث عن مطلوبين، وفرضت حصاراً وشنت قصفاً على المنطقة أسفر خلال اليوم الأول فقط عن مقتل طفل وامرأتين وإصابة آخرين بينهم سبع نساء، وفقا لمصادر محلية متطابقة.

وبعد ثلاثة أيام من الاجتياح، تمكنت ميليشيا الحوثي من السيطرة على عزلتي الحيمة العليا والحيمة السفلى بمديرية التعزية، شمال شرقي مدينة تعز، إثر حملة شنتها واسفرت عن سقوط قتلى وجرحى ومختطفين بينهم نساء وأطفال.

والإثنين قالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات في تقرير لها إنها وثقت "334 انتهاكاً لحقوق الإنسان في منطقة الحيمة بمديرية التعزية جنوب شرق تعز، ارتكبتها مليشيا الحوثي الارهابية، خلال الفترة من 6 وحتى 11 يناير.

وحسب تقرير للشبكة فإن "الانتهاكات التي ارتكبت بحق أبناء منطقة الحيمة، تنوعت بين قتل العمد وإصابة والاختطاف والاخفاء القسري وتشريد ومنع وصول العلاج والغذاء والماء نتيجة الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي على كافة المنازل السكنية".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك