الاتحاد الأوروبي: يمكن لتصنيف الحوثيين أن يكون له تأثيرات تعرقل إيصال المساعدات الإنسانية

الاتحاد الأوروبي: يمكن لتصنيف الحوثيين أن يكون له تأثيرات تعرقل إيصال المساعدات الإنسانية

عبّر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من تأثير التصنيف الأمريكي للحوثيين كمنظمة إرهابية خارجية مع ثلاثة من قياداتهم، على الوضع الإنساني في اليمن والذي يواجه "الخطر الوشيك".

وقال المتحدث باسم الاتحاد في بيان إنه "يمكن لهذا التصنيف أن يكون له تأثيرات تعرقل إيصال المساعدات الإنسانية الممولة من قبل المجتمع الدولي، وأن يفاقم الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن خمس سنوات من الصراع".

وأبدى مخاوفه من أن التصنيف قد "يخاطر بجعل جهود الأمم المتحدة للوصول إلى تسوية شاملة للنزاع في اليمن أكثر صعوبة"، وأن ذلك سيؤدي إلى "تعقيد التواصل الدبلوماسي الضروري مع أنصار الله وعمل المجتمع الدولي على القضايا السياسية والإنسانية والتنموية".

وقال البيان ان الاتحاد "يظل مقتنعا بأن الحل السياسي الشامل فقط يمكنه إنهاء النزاع في اليمن، وسيواصل تعزيز الحوار بين جميع الأطراف".

وأشار الى أن الاتحاد و"بالتنسيق مع المجتمع الدولي، يقف على أهبة الاستعداد لدعم جهود تخفيف أثر ذلك التصنيف على إيصال المساعدات وعلى الاقتصاد مع التركيز بشكل خاص على قدرة القطاع الخاص على العمل".

وأعلنت الخارجية الأميركية يوم الأحد، عزمها تصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية، في قرار قالت انه " يهدف الى تحميل الجماعة المسؤولية عن أعمالها الإرهابية بما في ذلك الهجمات عبر الحدود التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك