استخدموا الحمير وحملوا أواني الماء الفارغة للتعبير عن مأساتهم.. تواصل الإحتجاجات المطالبة بإعادة المياه في "كريتر"

استخدموا الحمير وحملوا أواني الماء الفارغة للتعبير عن مأساتهم.. تواصل الإحتجاجات المطالبة بإعادة المياه في "كريتر" احتجاجات في عدن للتنديد بانقطاع خدمة المياه عن كريتر

شهدت مدينة عدن، صباح الخميس، احتجاجات شعبية للتنديد باستمرار انقطاع المياه عن منازلهم شارك فيها عشرات المواطنين المتضررين من تردي الخدمات.


وقال سكان وشهود عيان لـ"المصدر أونلاين" إن العشرات من سكان مدينة كريتر (جنوب عدن) قطعوا طريقًا رئيسية عند مدخل المدينة وقرب مبنى مؤسسة المياه إحتجاجًا على تواصل انقطاع المياه عن منازلهم خلال الأسابيع الأخيرة.

وحسب سكان وشهود عيان فإن العشرات من أهالي مدينة كريتر تجمعوا أمام مبنى مؤسسة المياه ورفعوا لافتات وحملوا أواني ماء فارغة ورددوا هتافات تطالب بمحاسبة المسؤولين في مكتب مؤسسة المياه بعدن والوزارة نتيجة فشل الجهتين في إصلاح الخلل وإعادة المياه المنقطعة عن منازلهم منذ أكثر من أشهر.

وفيما استخدم محتجون الحمير محملة بأواني الماء الفارغة للتعبير عن مأساتهم أشعل آخرون النار في الإطارات ووضعوا الأحجار في مدخل المدينة الرئيسي من جهة مديرية خورمكسر ما أدى إلى إتخاذ سائقي المركبات طريقا خلفية تمر بمنطقة الخليج الأمامي للدخول إلى المدينة.

وتتواصل هذه الاحتجاجات لليوم الخامس على التوالي نتيجة إستمرار أزمة انقطاع المياه عن أحياء واسعة من المدينة القديمة كريتر فيما لم تنجح سلطات الأمر الواقع ومسؤولو مكتب المياه في عدن في إعادة المياه إلى أحياء المدينة.

وأمس الأربعاء أطلقت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي سراح مدير عام مؤسسة المياه في عدن فتحي السقاف بعد يوم من اختطافه وإحتجازه في مقر المجلس في مديرية التواهي دون الكشف عن دوافع ونتائج العملية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك