المرصد الأورومتوسطي يدعو ميليشيا الحوثي الى الكشف عن مصير امرأة مخفية قسريًا منذ عامين

المرصد الأورومتوسطي يدعو ميليشيا الحوثي الى الكشف عن مصير امرأة مخفية قسريًا منذ عامين صورة تعبيرية

دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان(مقره جنيف) اليوم الأحد، ميليشيا الحوثي إلى "الكشف عن مصير امرأة يمنية تتعرض للإخفاء القسري منذ أكثر من عامين بما يشكل انتهاكًا جسيمًا للقانون الدولي الإنساني".

وقال المرصد في بيان له إن "السيدة خالدة محمد الأصبحي (57 عامًا)، تم اختطافها في 11 أيار/مايو 2018، من أحد شوارع صنعاء (خاضعة لسيطرة الحوثيين) وهي في طريق عودتها من المستشفى برفقة حفيدها".

وحسب المرصد فإن "المرأة تواجه إهمالًا صحيًا خطيرًا وظروفًا معيشية قاسية ومهينة، دون مراعاة وضعها الصحي الخاص، فضلًا عن تعرضها ونساء أخريات محتجزات معها للضرب والتعذيب والعنف اللفظي".

وأشار المرصد إلى أن "مؤسسات حقوقية محلية في اليمن وثقت نحو 770 حالة اُخفوا قسرًا على يد جماعة الحوثي وقوات تابعة لدولة الإمارات وجماعات مسلحة أخرى، وما يزال مصيرهم مجهولًا حتى تاريخ اليوم".

وأكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، على أنّ "التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية محرّم بشكل مطلق بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك