مجلس الأمن القومي الأمريكي يحذر من كارثة تسرب النفط من الناقلة "صافر" ويحمل الحوثيين المسؤولية

مجلس الأمن القومي الأمريكي يحذر من كارثة تسرب النفط من الناقلة "صافر" ويحمل الحوثيين المسؤولية

قال مجلس الأمن القومي الأمريكي إن الحوثيين فشلوا في الوفاء بما تم الاتفاق عليه حول السماح لفريق الامم المتحدة لتفقد الناقلة صافر.

وفي تغريدة نشرت، مساء السبت، على صفحة المجلس المعني برسم السياسات الأمنية والعسكرية الأمريكية قال إن الحوثيين بذلك سيتسببون بكارثة بيئية وإنسانية بسبب العرقلة والتأخير. وشدد المجلس على ضرورة السماح لموظفي الأمم المتحدة بالوصول إلى السفينة صافر وتفقدها. وجاء في التغريدة المقتضبة "من أجل خير اليمن والمنطقة، يجب على الحوثيين السماح للأمم المتحدة بالصعود على متن السفينة صافر".

وفي وقت سابق حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من مخاطر تسرب النفط من خزانات السفينة المتهالكة وسرد عدداً من العواقب الوخيمة التي ستنتج عن هذا التسرب.

وفي تغريدة على حسابه في تويتر قال "بومبيو" "تخيل أكثر من مليون برميل من النفط تتسرب إلى البحر الأحمر - الموانئ ستصبح غير صالحة للاستعمال، ومصايد الأسماك ستدمر، والشعب اليمني سيصبح بلا مساعدات ، والواردات ستقطع. ندعو الحوثيين إلى الوفاء بالتزاماتهم وتسهيل مهمة الامم المتحدة في تقييم ناقلة النفط صافر".

وأطلقت جهات عدة بينها الأمم المتحدة تحذيرات من انفجار السفينة أو تسرب كميات النفط المخزنة فيها وتجددت هذه التحذيرات مع الكارثة التي تسبب بها انفجار كمية من مواد مخزنة في مرفأ بيروت في لبنان.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك