تهدم منزل شاعر اليمن "البردوني" نتيجة الأمطار الغزيرة في صنعاء

تهدم منزل شاعر اليمن "البردوني" نتيجة الأمطار الغزيرة في صنعاء

أدت الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها العاصمة صنعاء خلال الأيام الماضية، إلى انهيار منزل الشاعر اليمني الكبير "عبدالله البردوني" الواقع في حارة المنصور بمدينة صنعاء القديمة.

وقال "أحمد للفراصي" الدكتور في كلية الآداب بجامعة ذمار والذي ينحدر من قرية "البردّون" مسقط رأس الشاعر البردوني، للمصدر أونلاين، إن المنزل تعرض للانهيار الكامل جراء الإهمال.

وخلال السنوات الماضية سعت وزارة الثقافة لشراء المنزل الواقع في حي التحرير خلف شارع علي عبد المغني والمكون من طابقين، بهدف تحويله الى ملتقى للأدباء والكتاب اليمنيين وليكون متحفا لحفظ إرث الشاعر البردوني، وفقاً للفراصي.

وكان وزير الثقافة الأسبق "عبدالله عوبل" قد أبدى خلال سنوات توليه الوزارة "2012 – 2014"، رغبة في شراء المنزل وتحويله الى متحف إلا أن خلافات بين الورثة حالت دون ذلك.

ولم يسبب انهيار المنزل أي خسائر بشرية.

يأتي تهدم المنزل بالتزامن مع اقتراب الذكرى الواحدة والعشرين لرحيل البردوني، والذي يعد أحد أبرز الشعراء اليمنيين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك