مصرع 14 شخص جراء السيول في محافظتي صنعاء وريمة

مصرع 14 شخص جراء السيول في محافظتي صنعاء وريمة

لقي 14 شخصا مصرعهم جراء سيول ضربت، الجمعة، محافظتي ريمة وصنعاء الواقعتين تحت سيطرة ميليشيا الحوثي الإنقلابية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية قولها إن "منزلا تهدم جراء السيول خلال الساعات الماضية في مديرية الجعفرية بمحافظة ريمة ما أدى إلى وفاة ست نساء".

وأضافت المصادر، أن المواطنين "عجزوا عن إنقاذ النساء، بسبب انعدام الإمكانيات، وسط غياب تام للإغاثة الرسمية".

وأفادت أن " خمسة أشخاص آخرين لقوا حتفهم جراء انهيار منزل في مديرية الجبين بالمحافظة ذاتها".

ولفتت المصادر، إلى أن "المواطنين خسروا مساحات زراعية جرفتها السيول في المديريتين".

وفي السياق قال أمين العاصمة صنعاء حمود عباد(حوثي)، إن " الأمطار التي هطلت ليل الخميس-الجمعة على صنعاء غمرت حارة السد في منطقة نقم، وتسببت في وفاة ثلاثة مواطنين".

وأضاف عباد في تصريح لقناة "المسيرة" الفضائية التابعة للحوثيين، أن "قيادة العاصمة تعمل حاليا بخطة عاجلة مع كافة الوحدات لتخفيف الأضرار الناجمة عن السيول في بعض أحياء العاصمة صنعاء".

وأشار، إلى "تضرر خدمات الاتصالات، والانترنت بسبب السيول التي اجتاحت العاصمة صنعاء".

وخلال الأسبوعين الماضيين، لقي العشرات حتفهم، جراء السيول التي ضربت محافظات يمنية عدة، فيما تضررت آلاف الأسر، ودمرت آلاف المنازل، بينها منازل نازحين، إضافة إلى تهدم وتضرر مواقع تراثية وتاريخية، وفق تقديرات رسمية.

ويعاني اليمن ضعفا شديدا في البنية التحتية، ما جعل تأثيرات السيول تعمق مأساة السكان الذين يشكون من هشاشة الخدمات الأساسية.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، حيث بات 80 بالمئة من اليمنيين بحاجة لمساعدات إنسانية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك