جمعية صرافي عدن تعلن إيقاف العمل في محلات الصرافة في المدينة نتيجة ممارسات البنك المركزي

جمعية صرافي عدن تعلن إيقاف العمل في محلات الصرافة في المدينة نتيجة ممارسات البنك المركزي

أعلنت جمعية صرافي عدن وقف أعمال محلات الصرافة بشكل كامل في العاصمة المؤقتة للبلاد رداً على ما قالت إنها ممارسات البنك المركزي ضدها في الآونة الأخيرة.

وفي بيان لها اليوم الاثنين تحصل "المصدر أونلاين" على نسخة منه، قالت جمعية صرافي عدن إن البنك المركزي اليمني استخدم قوات أمنية لم تحددها، في عمليات اقتحام لوكالات الصرافة في المدينة وطرد من بداخلها أثناء فترة الدوام.

وبحسب البيان فإن مسؤولي البنك أيضًا يقفون خلف مطالب وصفها البيان بالتعسفية وغير القانونية، مشيرًا إلى أن الأساليب التي أقدم عليها البنك المركزي تعد منافية لكل القيم والإجراءات التي يمكن للبنك القيام بها تجاه كيان الاقتصاد الوطني.

وقالت جمعية صرافي عدن إنها ونظرًا للممارسات التي صدرت من البنك المركزي اليمني فإنها اتخذت قرارًا بالتوقف عن العمل وإغلاق كافة محلات الصرافة بما فيها الشبكات والجمعية.

وأكدت الجمعية "التزامها بالقانون المنظم لأعمال الصرافة، والتعاميم الصادرة من قبل البنك المركزي"، فيما تخلي مسؤليتها تجاه أي تدهور محتمل للعملة وهبوط سعر الريال نظرًا لأن البنك هو الجهة المناط بها تثبيت سعر الصرف، وتحمله المسؤولية تجاه هذا.

وفي ختام البيان قالت الجمعية إنها تتوجه ببيانها وهي على أمل بأن تتفاعل معه السلطات المحلية في المحافظة نتيجة ما قالت إنها حمايةً لقطاع طالما شكل دعامة للاقتصاد الوطني منذ الحرب الأخيرة العام 2015.

وأغلقت محلات الصرافة في أرجاء مدينة عدن أبوابها اليوم، وقال سكان محليون ومواطنون قدموا لاستلام المبالغ المخصصة للرعاية الاجتماعية إن كافة محلات الصرافة في مديرية الشيخ عثمان شمالي المدينة مغلقة ولم يتمكنوا من استلام مستحقاتهم.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك