أبين.. مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي ينصبون كميناً للقوات الحكومية قرب مودية

أبين.. مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي ينصبون كميناً للقوات الحكومية قرب مودية جانب من المعارك في أبين

قال مصدر عسكري لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي نصبوا كميناً، فجر اليوم الثلاثاء، لقوة من الجيش في ضواحي مدينة مودية جنوب شرق محافظة أبين ما أسفر عن وقوع إصابات طفيفة في صفوف الجنود وتضرر مركبتين عسكريتين.

وأضاف المصدر أن مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي نصبوا كميناً مسلحا في الساعات الأولى من فجر اليوم لرتل من القوات الحكومية في منطقة "لحمر" التابعة إداريًا لمديرية مودية شرق أبين.

وبحسب المصدر، فقد أصيب جنود في الكمين بإصابات طفيفة، وتضرر طقمين عسكريين جراء الهجوم فيما واصل الرتل طريقه إلى مدينة شقرة الساحلية مركز القوات الحكومية قرب مدينة زنجبار.

وكان الرتل يضم دبابة و4 أطقم عسكرية، وبحسب مصدر محلي في منطقة "لحمر" فإن أصوات تبادل لإطلاق النار سُمعت في المنطقة المجاورة لمديرية المحفد التي تضم أعداداً كبيرة من المسلحين الذين يشنون هجمات وكمائن للقوات الحكومية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك