أسرة المصور الصحفي "بكير" تطالب السلطات بتوضيح التهم المنسوبة إليه وتهدد بالتصعيد

أسرة المصور الصحفي "بكير" تطالب السلطات بتوضيح التهم المنسوبة إليه وتهدد بالتصعيد

حملت أسرة المصور الصحفي "عبدالله بكير"، مصور محافظ حضرموت السلطة بالمحافظة مسؤولية كل ما يحدث لابنهم المحتجز منذ قرابة الأسبوع.

وقالت أسرة بكير في بلاغ "للرأي العام" إنهم منعوا من زيارة ابنهم والاطمئنان على صحته "ولو حتى هاتفيا وايضا لا تريدون مقابلتنا".

واستغرب البلاغ عدم إعلامهم بتهمة ابنهم وعدم تسليمهم حتى مقتنياته الشخصية الموجودة لدى السلطات كالسيارة والشنطة الخاصة به.

وطالبت الأسرة بالسماح لها بزيارة عبدالله، والتوضيح للرأي العام ماهي التهمة الموجهة إليه .

وهدد البلاغ بالتصعيد والخروج للشارع للمطالبة بالإفراج عنه حال عدم النظر إلى مطالبهم.

وكانت السلطات العسكرية أكدت اعتقالها للمصور الصحفي عبدالله بكير منذ الأربعاء الماضي متهمة إياه بارتكاب مخالفة للقانون العسكري.

وقال متحدث المنطقة في بيان له إن بكير احتجز كونه عسكري ارتكب مخالفة وسيتم محاكمته عسكريا.

وأثار اعتقال الصحفي بكير موجة من الانتقادات كون السلطات لم تسمح له بالتواصل مع أقربائه والإطمئنان عليه.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك