نزوح عشرات الأسر في محافظة المهرة والمنخفض الجوي يتجه صوب حضرموت

نزوح عشرات الأسر في محافظة المهرة والمنخفض الجوي يتجه صوب حضرموت صورة متداولة لسيول في قرية قديفوت بمديرية حصوين بمحافظة المهرة

نزحت عشرات الأسر في محافظة المهرة اليمنية خشية وصول السيول إلى منازلها، بالتزامن مع منخفض جوي يضرب مناطق شرق اليمن والسواحل الجنوبية، تسبب في هطول أمطار غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية.

وقال وائل كريم، منسق الكوارث بالهلال الأحمر اليمني في محافظة المهرة (شرق)، الاثنين، إن الأمطار بدأت تهطل على مناطق المحافظة إثر تعرضها لمنخفض جوي.

وأضاف كريم، وفق ما نقلت عنه وكالة الأناضول، أن بعض المديريات تشهد أمطارا غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية، تدفقت على إثرها السيول.

وأشار إلى أن "31 أسرة نزحت بمديرية شحن عقب تضررها من الأمطار الغزيرة، فيما نزحت 61 أسرة بمدينة الغيضة مركز المحافظة، ومديرية حصوين".

وأضاف أن نزوح الأسر يأتي "في إجراء احترازي خوفا من وصول السيول إلى منازلها الواقعة قرب مجاري السيول".

وشهدت مديرية حصوين التابعة لمحافظة المهرة وعدة مديريات صباح الإثنين، أمطاراً غزيرة مصحوبة برياح شديدة جراء المنخفض الجوي الذي تتعرض له المحافظة.

ويوم الأحد، أقرت السلطات المحلية بمحافظة المهرة، تخصيص عدد من المدارس ومساكن المعلمين مراكزاً لإيواء الأسر التي تضررت منازلها من الأمطار الناجمة عن الحالة المدارية وذلك بالتنسيق مع المكاتب الحكومية المختلفة.

وفي وقت سابق، أكدت هيئة العامة للأرصاد الجوية في سلطنة عُمان، أن آخر الصور الجوية وخرائط الطقس تظهر تمركز المنخفض المداري في الأراضي اليمنية بالتحديد في محافظة المهرة شرقي اليمن.

وأوضحت الهيئة، أن التوقعات تشير إلى تحرك المنخفض المداري غرباً على الأراضي اليمنية بداء من مساء اليوم الإثنين.

من جهتها، قالت غرفة الأرصاد الجوية والانذار المبكر بمحافظة حضرموت، إن التأثير الفعلي للمنخفض المداري بدأ على أجواء محافظة المهرة بتسجيل قيم ضغط سطحي 1000 مليبار.

وأضافت في نشرة تحذيرية، أنه ابتداءً من الساعة الثانية من فجر اليوم الاثنين، قد سجلت أعلى هبات رياح نشطة تتراوح بين 20 - 25 عقدة .

وأشارت إلى أنه خلال 24 ساعة القادمة، وفقاً لآخر توقعات التحاليل الجوية، توضح تحرك مركز الحالة المدارية باتجاه حضرموت بعد وصولها محافظة المهرة مساء الأحد، وستصل ذروتها الفعلية يومي الثلاثاء والأربعاء.

ومن المتوقع أن يمر مركز الحالة المدارية بمحاذاة هضاب حضرموت الداخلية؛ مع توقعات تأثير الحالة الجوية مع تشكل أحزمة السحب الركامية المحملة بهطول أمطار متفاوتة الغزارة المصاحبة للحالة المدارية.

في ذات السياق وجهت سلطة وادي وصحراء محافظة حضرموت، مدراء عموم المديريات بقطع الإجازات والعودة إلى العمل للإشراف وإدارة الأزمة الصحية والجوية ومتابعة مستوى الخدمات كلاً في مديريته.

وطلب عصام الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، في خطاب موجه لمدراء العموم، عدم خروجهم خارج مديرياتهم، لمواجهة كل الاحتمالات .

وأرجع الكثيري هذا القرار، نظراً لانتشار وباء فيروس كورونا، وتوقعات خبراء الأرصاد بوصول منخفض جوي، ومن أجل إدارة الأزمتين بصورة جيدة وتحشيد كل الامكانيات البشرية والمادية، ومتابعة مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتذليل الصعوبات التي تواجه المكاتب التنفيذية في المديريات.

وبدت السماء في مديريات محافظة حضرموت، مساء اليوم الإثنين، ملبدة بالغيوم وسط هطول أمطار متوسطة وخفيفة ورياح شديدة في بعض المناطق، وفق ما نقلت وكالة للأناضول عن السكان.

وكان رئيس الوزراء معين عبدالملك تابع في اتصال مع السلطات المحلية مسار المنخفض المداري، ومدى استعداد سلطات محافظات شرق اليمن لمواجهة تداعياته، مشدداً خلال اتصالين مع محافظ المهرة ووكيل محافظة حضرموت على أهمية تكثيف الجهود لتجاوز التداعيات المحتملة للمنخفض المداري، والتركيز في المقام الأول على حماية المواطنين، وتحذيرهم بالابتعاد عن الأودية ومجاري السيول، واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك