مصادر طبية: أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا في محافظة إب خلال 24 ساعة

مصادر طبية: أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا في محافظة إب خلال 24 ساعة

أكدت مصادر طبية في محافظة إب (وسط البلاد) وفاة عدة حالات مصابةبفيروس كورونا المستجد في ظل رفض سلطات المتمردين الحوثيين الإعتراف بوجود الوباء في المحافظة.

وأفادت "المصدر أونلاين" بتسجيل أربع وفيات بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية في مديريات "مذيخرة والمشنة، والسبرة والسياني" جراء إصابتهم بفيروس كورونا (يتحفظ المصدر أونلاين عن نشر أسماء المتوفين نظراً لحساسية ذويهم)، وإصابة آخرين فضلاً عن استقبال مركز العزل والمعالجة بمستشفى جبلة لعدد من الحالات الجديدة.

وتحدثت المصادر عن وفاة شاب من أبناء مديرية السياني جنوب محافظة إب بعد أيام قليلة من وفاة شاب بالفايروس بذات المنطقة.

وشهدت مديرية السياني تسجيل أول حالة وفاة بسبب كورونا لقيادي حوثي يدعى جميل الكحلاني وتوفي مطلع الأسبوع الجاري في مستشفى جبلة جنوب غرب مدينة إب.

وفي مدينة إب قال شهود عيان إن فريقاً من مستشفى جبلة، قام بعملية دفن، صباح الخميس، لجثامين بعض المتوفين جراء إصابتهم بفيروس كورونا، في مقبرة الغفران، وسط حضور أطقم حوثية.

وأضاف الشهود أن سائق سيارة الإسعاف ونقل الموتى التابعة لمستشفى جبلة، قام بغسل السيارة في شلال ومجري مياه "شلال المشنة" والذي يصل إلى مديرية المشنة بمدينة إب. وذلك بعد دفن عدد من الجثث في مقبرة الغفران لأشخاص توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وفي ذات الموضوع أكد الدكتور يونس الشعيبي وجود إصابات كثيرة في إب بفيروس كورونا، وأن عدداً من المصابين تواصلوا معه لأخذ المشورة الطبية والبروتكول العلاجي.

وتواصل مليشيا الحوثي في إب سياسة التكتم على انتشار الوباء في المحافظة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك