بيرنلي يرغم تشيلسي على التعادل

بيرنلي يرغم تشيلسي على التعادل

فشل تشيلسي في استثمار تعثر منافسيه على المركزين الثالث والرابع المؤهلين إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، بتعادله مع ضيفه بيرنلي 2-2 مساء الإثنين، في ختام الجولة الخامسة والثالثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأحرز هدفي تشيلسي كل من نجولو كانتي (12) وجونزالو هيجواين (14)، فيما سجل جيف هندريك (8)، وأشلي بارنز (24) هدفي بيرنلي.

ورفع تشيلسي رصيد بهذه النتيجة إلى 67 نقطة في المركز الرابع، بفارق الأهداف خلف توتنهام، وبفارق نقطة أمام أرسنال الذي لعب مباراة أقل، أما بيرنلي فارتفع رصيده إلى 40 نقطة في المركز الخامس عشر.

واعتمد مدرب تشيلسي ماوريسيو ساري على طريقة اللعب 4-3-3 المعتادة، وواصل الألماني أنتونيو روديجر غيابه عن الفريق بسبب الإصابة، ليشارك بدلا منه الدنماركي أندرياس كريستينسن في عمق الدفاع إلى جانب البرازيلي دافيد لويز، بإسناد من الظهيرين سيزار أزبيليكويتا وإيمرسون بالمييري، ولعب الإيطالي جورجينيو في وسط الملعب أمام الخط الخلفي، مفسحا المجال أمام الفرنسي نجولو كانتي للتحرك إلى جانب روبن لوفتوس تشيك، وراء ثلاثي الهجوم المكون من الجناحين كالوم هودسون-أودوي وإيدن هازارد ورأس الحربة الأرجنتيني جونزالو هيجواين.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب بيرنلي شون دايتش إلى طريقة اللعب 4-4-2، فتشكل الخط الدفاعي من الرباعي ماثيو لوتون وجيمس تاركوفسكي وبن مي وتشارلي تايلور، ولعب جاك كورك في وسط الملعب إلى جانب أشلي ويستوود، فيما تمركز جيف هندريك ودوويت ماكنيل على الطرفين، دون أن يكونا جناحين بالمعنى الحرفي، مقابل تعاون كريس وود وأشلي بارنز في الخط الهجومي.

وهدد تشيلسي مرمى ضيفه منذ البداية، فنفذ هازارد ركلة ركنية ارتدت من الدفاع إليه، ليسددها قوية تصدى لها الحارس توم هيتون قبل أن يشتتها الدفاع في الدقيقة الثالثة، ثم مرر هازارد كرة إلى هيجواين الذي أسقطها من فوق هيتون لكن المدافع مي أبعدها قبل أن تجتاز خط المرمى في الدقيقة السابعة.

وعلى عكس مجريات اللقاء، افتتح بيرنلي التسجيل في الدقيقة الثامنة، عندما أبعد دفاع تشيلسي ركلة ركنية لتصل إلى هندريك الذي سددها مباشرة على يسار الحارس كيبا أريزابالاجا، وبعد أربع دقائق، تمكن تشيلسي من تحقيق التعادل عندما تخلص هازارد من رقيبه بطريقة استعراضية في الناحية اليسرى، قبل أن يضع الكرة أمام كانتي الذي دكها في الشباك.

وتقدم تشيلسي بالنتيجة في الدقيقة 14، عندما مرر أزبيليكويتا الكرة بطريقة ماكرة إلى هيجواين الذي سدد بيمناه في بطن العارضة قبل أن تكمل الكرة طريقها داخل المرمى، وجرب لوفتوس-تشيك حظه بتسديدة من 20 يارده مرت فوق العارضة، لينجح بعدها بيرنلي في معادلة النتيجة بالدقيقة 24، عن طريق كرة ثابتة أرسلها وود برأسه إلى زميله الخالي من الرقابة بارنز، فما كان من الأخير إلا أن يكملها في الشباك من مسافة قصيرة.

ووصلت الكرة إلى هيجواين على حدود منطقة الجزاء ليسدد بجانب المرمى في الدقيقة 30، وقبل نهاية الشوط الأول، أرغمت الإصابة هودسون-أودوي على الخروج من الملعب ليدخل مكانه بدرو رودريجيز.

تواصلت مصائب تشيلسي بعدما تعرض كانتي للإصابة أيضا، فدخل مكانه ماتيو كوفاسيتش قبل بداية الشوط الثاني الذي انطلق مسلسل فرصه في الدقيقة 51 عندما أثمرت لعبة مشتركة بين هازارد وبدرو عن وصول الكرة إلى هيجواين لكن الحارس هيتون تدارك الموقف.

مر الدقائق التالية هادئة إلى أن أربكت تسديدة أزبيليكويتا منطقة جزاء بيرنلي قبل أن يعود المدافعون لتشتيت الكرة في الدقيقة 67، ودخل الفرنسي أوليفييه جيرو إلى تشكيلة تشيلسي بدلا من هيجواين، دون أن يؤدي ذلك إلى زيادة الفاعلية الهجومية للفريق الأزرق.

وأرسل كوفاسيتش كرة مميزة إلى لوفتوس تشيك الذي حاول وضعها أمام جيرو، لكن المهاجم الفرنسي فشل في الوصول إليها قبل أن يبعدها الدفاع بالدقيقة 82، وتوترت الأجواء بين الفريقين في الوقت بدل الضائع، ما أدى إلى قيام الحكم بطرد ساري.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك