مؤسسات مجتمعية تنشط لمواجهة خطر انتشار المخدرات في عدن

مؤسسات مجتمعية تنشط لمواجهة خطر انتشار المخدرات في عدن فعالية في مدينة عدن لمواجهة خطر انتشار المخدرات

شهدت جامعة عدن صباح الإثنين فعالية تدشين المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات التي تستهدف طلاب وطالبات جامعة عدن.


حيث أقامت مؤسسة "لأجلك يا عدن" التنموية، في قاعة الفقيد سعيد عبدالخير النوبان في كلية التربية، حفلاً خطابياً فنياً، حمل شعار "قل لا للمخدرات".


أفتتح الحفل بكلمة ترحيبية من رئيس المجلس الطلابي في كلية التربية أحمد الميسري، وأخرى عن المؤسسة ألقتها الطالبة أمل عسيري، ودعا عميد كلية التربية د. ماجد جمعان إلى استشعار المسئولية من الجميع، بتعاضد الجهود وتكامل الأدوار في مواجهة المخدرات؛ للحد من انتشارها، والتخفيف من آثارها وأضرارها على كافة الأصعدة، مؤكدًا على أهمية التوعية في أوساط المجتمع، والتعاون مع الجهات المعنية لمكافحتها.


يذكر أن مؤسسات عدة اتجهت لتنفيذ أنشطة توعوية في عدن لمواجهة خطر انتشار المخدرات بعد أن تفشت الظاهرة في المدينة بشكل أكبر خلال السنوات الأخيرة في ظل الفوضي التي تشهدها ونشاط شبكات تحظى برعاية نافذين لترويج المخدرات في المدينة.

وأوضح مدير عام تنمية الشباب في وزارة الشباب والرياضة عبدالله البكري، أن الوزارة تتبنى الحملة بتوجيهات من معالي الوزير نايف البكري، مشيرًا أن الوزارة تولي اهتمامًا بالغًا بالمبادرات المجتمعية، التي تصب في مصلحة المحافظة وأبنائها، وتكافح الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع، مشيدًا بالتجمع الطلابي الكبير، ومستوى تنظيم حفل التدشين، وكذا التفاعل الإيجابي الكبير من قيادة جامعة عدن وعمادة كلية التربية.


أشار وكيل محافظة عدن لشؤون الشباب عبدالرؤوف زين، أن قيادة المحافظة ممثلةً بالمحافظ أحمد سالم رُبيع، تحرص على دعم وتشجيع البرامج والأنشطة التي من شأنها أن ترتقي بالمجتمع، خاصةً شريحة الشباب، معولًا على استمرار التنسيق بين وزارة الشباب والرياضة ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة، في تنفيذ الحملة لمواجهة خطر المخدرات، مؤكدًا على استعداد إدارة المحافظة في تذليل الصعاب وتوفير التسهيلات؛ لإنجاح فعاليات الحملة.


من جانبه نوه رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور، أن تعاطي المخدرات ظاهرة عالمية، ومن أخطر الآفات الاجتماعية التي تنخر وتدمر المجتمعات، كونها تستهدف أهم الشرائح المجتمعية، الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل، داعيًا أن تكون الحملات التوعوية متزامنة ومتكاتفة ومتاحة لمشاركة الجميع، طلاب وأساتذة وأئمة مساجد وعُقال حارات وغيرهم..، تنطلق من الكليات إلى مدارس وأحياء سكنية وأندية رياضية ومعسكرات وغيرها..، مشيرًا إلى أهمية البرامج المتخصصة التي تقدم الإرشاد النفسي والصحي للشباب.


جاء حفل تدشين حملة التوعية بمخاطر المخدرات، ضمن أنشطة أسبوع الطالب الجامعي الـ 21، بالتنسيق بين عمادة كلية التربية ومؤسسة "لأجلك يا عدن" التنموية، تخلله تقديم طلاب وطالبات الكلية فقرات غنائية، اسكتش مسرحي، نصائح وإرشادات عامة، كما عُرض فيلم تثقيفي عن أضرار ومخاطر المخدرات.





شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->