هواة الفلك يترقبون "قمر الذئب الدموي العملاق" فجر الاثنين

هواة الفلك يترقبون "قمر الذئب الدموي العملاق" فجر الاثنين

يترقب هواة الرصد الفلكي حول العالم حدوث ظاهرة خسوف القمر الذي يطلق عليه البعض اسم "قمر الذئب الدموي العملاق" فجر الاثنين.
وسيكتسي القمر بظل شديد الحمرة عند رؤيته من الأرض عند ظهوره في السماء خلال مشهد الخسوف.

ويمكن مشاهدة الخسوف الكلي للقمر في سماء الأمريكتين وأجزاء من غرب أوروبا، بما في ذلك بريطانيا، فضلا عن شمال أفريقيا.

ما هو الخسوف الكلي للقمر؟يحدث هذا الخسوف عندما تمر الأرض بين الشمس والقمر لتتوارى الشمس خلف كوكبنا ويتحرك القمر في ظل الأرض الذي تعكسه الشمس.

هل سيكتسي القمر بلون أحمر؟

نعم سيكتسي القمر بلون أحمر، وهذا ما دفع بعض المراقبين إلى تسمية هذه الظاهرة بأنها "قمر الذئب الدموي العملاق".

ويطلق عليه "العملاق" لأن القمر يكون في أقرب نقطة إلى كوكب الأرض أثناء هذه الظاهرة أكثر من أي وقت آخر، فيبدو أكبر من المعتاد عند النظر إليه في الأفق.

أما كلمة "الذئب" فتعود إلى تلك التسمية التي تطلق على القمر عندما يكون بدرا في شهر يناير، في إشارة إلى الاساطير والحكايات الخرافية التي تتحدث عن المستذئبين (البشر الذين يتحولون إلى ذئاب) مع بدر منتصف الشهر.

وقال وولتر فريمان، المدرس المساعد في جامعة سيراكيوز في نيويورك: "يتوقع أن يكون هناك بعض من ضوء الشمس ينكسر عبر الغلاف الجوي للأرض وصولا إلى القمر ليسقط على حوافه، ما يمكننا من رؤية أطراف القمر ملونة باللون الأحمر الساطع".

أين ومتى يمكن مشاهدة هذه الظاهرة؟

تبدأ ظاهرة "قمر الذئب الدموي العملاق" في الساعة 2:35 من صباح الاثنين وتنتهي في 7:49 من نفس اليوم بتوقيت غرينتش، لكن الوقت الذي يتحول فيه القمر إلى اللون الأحمر يتوقع أن يكون في الساعة 5:21 بتوقيت غرينتش.

ويتوقع أيضا أن يتحرك القمر في الأفق أثناء الخسوف بينما تطلع الشمس في أقصى جنوب شرق إنجلترا بالاقتراب من وقت الغروب.

ويمكن مشاهدة خسوف القمر أيضا في شمال غرب فرنسا، وشمال غرب إسبانيا، والبرتغال، وجزء صغير من غرب أفريقيا وجميع دول الأمريكيتين، وشرق المحيط الهادي والأطراف الشمالية الشرقية من روسيا.

هل النظر إلى هذه الظاهرة آمن؟

ينطوي النظر مباشرة إلى الشمس وقت الكسوف على خطر، بيد أن الضوء المنبعث من القمر يكون أقل حدة، لذا يمكن النظر إلى القمر وقت الخسوف دون الاستعانة بأية أداة خاصة.

ما هي أهمية هذه الظاهرة؟

تكمن أهمية ظاهرة خسوف القمر في أنه يمنح الفرصة لهواة الفلك ومراقبي النجوم في بريطانيا لمشاهدة خسوف كامل للقمر ولن تتوفر مرة أخرى حتى عام 2029.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك