الرئيس «هادي» يدعو إلى الحسم العسكري في مدينة الحديدة

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

دعا الرئيس عبدربه منصور هادي اليوم الأربعاء، القوات الحكومية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية إلى الحسم العسكري في مدينة الحديدة (غربي اليمن)، وتحريرها من المسلحين الحوثيين.

 

ووفق وكالة الأنباء الحكومية «سبأ»، فإن الرئيس هادي قال إن الحكومة قدمت تنازلات من أجل التوصل إلى السلام، لكن الحوثيين تعنتوا ورفضوا كل تلك الدعوات.

 

وأشار إلى أن الحكومة لجأت إلى القوة، من أجل تفادي انهيار الوضع الكارثي في المدينة، التي يسكنها نحو 600 ألف شخص وفق تقديرات الأمم المتحدة، والذي تردى بشكل كبير خلال الأشهر الماضية.

 

من جهة، قال رئيس الحكومة أحمد بن دغر إن «النصر على المليشيا الحوثية الإيرانية قادم لامحالة».

 

وأضاف أن «الدولة الاتحادية الذي اتفق حولها اليمنيون في مخرجات الحوار الوطني (2013 و2014)، هي الطريق الوحيد والضامن لخروج اليمن من هذه الأزمة».

 

ودعا بن دغر، في تصريحاته التي جاءت بمناسبة الذكرى الثالثة لتحرير العاصمة المؤقتة عدن (جنوب)، إلى الالتفاف حول الشرعية وقائدها الرئيس عبدربه منصور هادي».

 

وشدد على أنه «لن يكون هناك أي تفاوض خارج المرجعيات الثلاث، المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن الدولي 2216. نحن نمد يدينا للسلام على هذا الأساس».

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق