الصدر: على العراقيين التوحد بدلا من السعي لإعادة الانتخابات

الصدر

دعا رجل الدين الشيعي البارز مقتدي الصدر العراقيين يوم الاثنين إلى التوحد بدلا من حرق صناديق الاقتراع أو السعي لإعادة الانتخابات التي فازت فيها كتلته في 12 مايو أيار.

وكتب الصدر في مقال نشره مكتبه على موقعه على الإنترنت بعد يوم من اندلاع حريق في مخزن لصناديق الاقتراع ”كفاكم صراعا من أجل المقاعد والمناصب والمكاسب والنفوذ والسلطة والحكم“.

وحقق الصدر، الذي يناصب الولايات المتحدة العداء منذ فترة طويلة ويعارض كذلك امتداد النفوذ الإيراني في العراق، فوزا غير متوقع في الانتخابات.

وكتب الصدر يقول ”أما آن الأوان لأن نقف صفا من أجل البناء والإعمار بدل أن نحرق صناديق الاقتراع أو نعيد الانتخابات من مقعد أو اثنين؟“

وأضاف ”أما آن الأوان لأن ننزع السلاح ونسلمه بيد الدولة بدل أن نخزنه في المساجد والحسينيات فينفجر ويحصد أرواح الأبرياء“.

وكانت هذه هي أول انتخابات منذ أن جددت هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الآمال في أن ينحي العراقيون جانبا خلافاتهم الطائفية والعرقية وأن يعيدوا بناء بلدهم.

وكان البرلمان قد أصدر قرارا بإعادة فرز الأصوات يدويا. وكانت المفوضية العليا للانتخابات تحصي الأصوات إلكترونيا.

ووصف حيدر العبادي رئيس الوزراء الحريق بأنه مؤامرة تستهدف الديمقراطية في العراق.

وقال العبادى، الذي حل ائتلافه في المركز الثالث في الانتخابات، يوم الثلاثاء إن تحقيقا حكوميا توصل إلى وقوع ”خروقات جسيمة“ متهما المفوضية العليا للانتخابات بالمسؤولية عن معظمها

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق