إصلاح عدن يسلم "غريفيث" ملفاً بالإنتهاكات ضد أعضائه وأمهات المعتقلين يواصلن الإحتجاج

إصلاح عدن يسلم "غريفيث" ملفاً بالإنتهاكات ضد أعضائه وأمهات المعتقلين يواصلن الإحتجاج

التقى المبعوث الأممي مارتن غريفيث صباح اليوم الخميس سياسيين ومسؤولين جنوبيين مؤيدين لشرعية الرئيس هادي من بينهم قيادة حزب الإصلاح في مدينة عدن.

وحسب قيادات في حزب الإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن) فقد سلم رئيس الحزب البرلماني إنصاف مايو للمبعوث الأممي غريفيث ملفاً يتضمن معلومات ووثائق عن الإنتهاكات التي تعرض لها الحزب في عدن من إحراق ومداهمة المقرات واعتقال قيادات ونشطاء في الحزب آخرهم زكريا قاسم ونضال باحويرث اللذين لا يزالان في معتقلات تابعة لشرطة عدن التي يديرها قيادات موالين للمجلس الإنتقالي الجنوبي المطالب بالإنفصال.

وضم اللقاء الذي جمع مسؤولين وسياسيين يمنيين بالمبعوث الأممي نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي وعدد من القيادات الجنوبية المؤيدة لشرعية الرئيس هادي، ويأتي هذا اللقاء ضمن مجموعة من اللقاءات يجريها المبعوث الأممي مع شخصيات وأطراف يمنية بغرض إحياء مشاورات السلام في اليمن.

من جانب آخر تواصل أمهات المعتقلين الإحتجاج للمطالبة بإطلاق ذويهن المعتقلين في سجون تشرف عليها القوات الإماراتية في مدينة عدن.

حيث نظمت مجموعة من أمهات وقريبات المعتقلين وقفة احتجاجية صباح اليوم الخميس أمام مقر قوات التحالف في عدن لمطالبة القوات الإماراتية بالإفراج عن أقاربهن المعتقلين لفترات متفاوتة بعضها تجاوزت عام.

وتضم سجون تابعة للقوات الإماراتية في عدن عشرات المعتقلين دون أن توجه لهم أي تهم أو يحالون إلى الجهات القضائية المختصة.حري



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك