كيف يمكن لكمية من الطين قرب جزيرة يابانية صغيرة تغيير الاقتصاد العالمي؟

كمية من الطين قرب جزيرة يابانية صغيرة

وصف أحد خبراء الاقتصاد اكتشافا على جزيرة يابانية صغيرة في المحيط الهاديء بـ"العظيم" الذي يمكنه إحداث تغيير ليس فقط لمستقبل اقتصاد طوكيو بل الاقتصاد العالمي.



ووفقا لتقرير نشرته "سي إن إن"، فإن هذا الاكتشاف عبارة عن "طين" قرب أرض الجزيرة اليابانية الصغيرة – التي تسمى "ميناميتوري" – والذي تقدر كميته بحوالي 16 مليون طنا، وفي هذا الطين، توجد كمية هائلة ومخازن لانهائية (تقريبا) من المعادن النادرة والنفيسة.

تحتوي المعادن على عناصر طبيعية من القشرة الأرضية، ويمكن استغلال تلك العناصر في صناعات تقنية واسعة النطاق مثصل صناعة الجوال وأنظمة الصواريخ والرادارات والسيارات الهجين.

ومن بين تلك المعادن "yttrium" الذي يمكن استخدامه لصناعة عدسات الكاميرات وأشباه الموصلات وشاشات الجوال فيما أكد باحثون يابانيون على أن الطين يتواجد قرب "ميناميتور" التي تقع على بعد حوالي 1200 كيلومترا من سواحل اليابان.



وأشار الباحثون إلى أن الطين يحتوي على كميات هائلة من مواد "yttrium" و"europium" و"terbium" و"dysprosium" تكفي لاحتياجات العالم، وبالتالي، يمكنها تغيير شكل الاقتصاد العالمي.



ورغم أن الصين تمتلك غالبية إنتاج المعادن الأرضية النادرة حول العالم وتمد اليابان بها، إلا أن طوكيو ربما تكون لاعبا فاعلا بهذا الاكتشاف.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق