العميد يحيى صالح يشتكي تجميد الحوثيين لأمواله وممتلكاته في صنعاء ويذكرهم أنه "ضد العدوان"

يحيى صالح

اشتكى نجل شقيق الرئيس اليمني السابق العميد يحيى صالح مصادرة سلطات المتمردين الحوثيين أمواله وأصوله وممتلكاته في صنعاء.

 

ونشر يحيى صالح على صفحته في الفيس بوك نقلاً عن مصادر في البنك المركزي اليمني ومكتب النائب العام التابع لسلطات الحوثيين في صنعاء أنهم صادروا أصوله وأمواله وممتلكاته، وقال إن ذلك كله يأتي "رغم مناهضته للعدوان السعودي الاماراتي".

 

ويقيم العميد يحيى صالح في العاصمة اللبنانية بيروت ويمتلك أموال وعقارات تقدر بملايين الدولارات، كما أنه يمتلك في صنعاء أرصدة بنكية وشركات ظلت تعمل خلال الفترة الماضية التي تحالفت فيها عائلة صالح مع جماعة الحوثيين وقاتلت إلى جانبهم لفرض الإنقلاب على اليمنيين.

 

وسرد العميد يحيى على صفحته مواقفه المناهضة للعدوان وقال إنه ملتزم بموقف عمه وقيادة الحزب في صنعاء في محاولة منه لإقناع الحوثيين أنه لا يزال يقف معهم في نفس الخندق وأن موقفه يختلف عن موقف شقيقيه طارق وعمار اللذين أعلنا تحالفهما مع التحالف العربي في مواجهة الحوثيين ويتواجدان في معسكرات تابعة للتحالف العربي في اليمن.

 

يذكر أن الحوثيين صادروا منذ ديسمبر الماضي ممتلكات الرئيس السابق صالح وأقاربه والتي تقدر بمئات ملايين الدولارات من أصول بنكية وعقارات وشركات تعمل في صنعاء وفي مدن أخرى والتي اكتستبها أسرة صالح خلال بقائها في سدة الحكم خلال الأربعين سنة الماضية.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق