88 مليار دولار حجم مبيعات الصكوك العالمية في 2016

صكوك

أظهرت معطيات تقرير اقتصادي، اليوم الخميس، أن إصدارات السندات الإسلامية (الصكوك) العالمية خلال 2016 بلغت 88 مليار دولار، بزيادة 44 بالمائة عن 2015.

وذكر التقرير السنوي الصادر عن السوق المالية الإسلامية الدولية (آي آي إِف إم) اطلعت "الأناضول" على نسخة منه، أن نحو 86 بالمائة من الصكوك القائمة وقيمتها 76 مليار دولار، صدرت من عدد قليل من الأسواق الرئيسة وهي ماليزيا والسعودية والإمارات وإندونيسيا.

وجاء في التقرير البحثي، الذي يحدد اتجاهات وآفاق سوق الصكوك العالمية، أن دولاً أخرى مثل تركيا وباكستان ومناطق أخرى في أفريقيا على وجه الخصوص، ستقوم بزيادة حصتها في السوق بشكل تدريجي خلال السنوات القادمة.

وقال خالد حمد، رئيس مجلس إدارة السوق المالية الإسلامية الدولية، إن "إصدارات الصكوك جاءت للوفاء بالاحتياجات المتنوعة للمصدرين، مثل تعزيز القاعدة الرأسمالية للبنوك وإدارة النقد والميزانية وتمويل المشاريع وتمويل الطائرات".

وأضاف حمد، في التقرير: "مع تطور سوق الصكوك أكثر فأكثر، فإن هناك حاجة متزايدة لمواجهة مختلف تحديات النمو، من خلال توفير المزيد من الشفافية والانسجام والتوحيد في المستندات وهياكل المنتجات من منظور الشريعة والقانون والسوق".

والسوق المالية الإسلامية الدولية (IIFM)، تأسست في 2002 من قبل 5 بنوك مركزية في البحرين، وماليزيا، والسودان، وإندونيسيا، وسلطنة بروناي، إضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية، وتعمل كمنظمة عالمية محايدة غير هادفة للربح.

وتعتبر السوق المالية نواة لمؤسسات البنية التحتية للمعاملات المصرفية الإسلامية والصناعة المالية، ومن صلاحياتها تأسيس وتطوير وترويج إنشاء الأسواق المالية الإسلامية.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في اقتصاد وتنمية

اضغط للمزيد

استفتاء