السلطات المحلية في محافظة سقطرى تتلف كميات كبيرة من "القات"

عينة من نبتة القات عينة من نبتة القات

أضرمت الأجهزة الأمنية في جزيرة أرخبيل سقطرى اليمنية، أمس السبت، النيران في كميات كبيرة من “شجرة القات”، كان عدد من الموردين يحاولون تهريبها إلى سوق الجزيرة بغرض بيعها للمواطنين.

 

جاءت عملية حرق شجرة القات، عقب قرار أصدره محافظ المحافظة سعيد سالم باحقيبه ، منتصف الأسبوع الماضي، قضى بمنع بيع “القات” أو توريده إلى أسواق جزيرة سقطرى.

 

وكشف مصدر أمني عن ضبط الأجهزة الأمنية لما يقارب لـ (2 طن) من “شجرة القات” كان الموردون يحاولون تهريبه إلى الجزيرة عن طريق البحر.

 

وقال المصدر الأمني: “إن السلطات الأمنية قامت بإحراق تلك الكميات المضبوطة من “القات” وهي كمية كبيرة، مع إحالة المهربين إلى التحقيقات”.

 

ونالت تلك الخطوات التي تقوم بها السلطات المحلية في سقطرى من منع بيع “القات” وضبط من يحاول بيعه او توريده إلى السوق، استحسان ورضى أبناء الجزيرة لما له من تأثيرات سلبية .

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق