تقارير عن اعتقال رجل الدين المحافظ ناصر العمر في السعودية

محمد بن سلمان

أفادت التقارير الواردة من السعودية باعتقال رجل الدين السعودي المحافظ ناصر العمر، في مكة الأسبوع الماضي.

وقالت مجموعة سعودية لحقوق الإنسان تطلق على نفسها "معتقلي الرأي" على حسابها على تويتر إن "السلطات ألقت القبض على ناصر العمر الأستاذ الجامعي سابقا في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما توقف حسابه على تويتر عن التغريد منذ 5 أغسطس/آب". ولكن لم يتسن تأكيد الخبر من المسؤولين في الحكومة.

 

والعمر من الدعاة المحافظين المؤثرين ولديه ستة ملايين متابع على موقع تويتر، وكان يتبنى التفسير الأصولي للإسلام.

 

ودشن ناشطون هاشتاغ على تويتر بعنوان (#اعتقال_الشيخ_ناصر_العمر) تبادلوا خلاله أنباء عن اعتقال الداعية السعودي.

 

وأكد النبأ عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، عبر تويتر، قائلا: "للأسف الشديد تأكد لي الآن #اعتقال_الشيخ_ناصر_العمر من مكة المكرمة يوم الثلاثاء الماضي".

 

وتداول نشطاء أيضا صورا لرجل الدين السعودي مع أمير قطر السابق حمد بن خليفة والحالي تميم بن حمد، مؤكدين علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، وأن هذا سبب اعتقاله.

 

وأعلنت السعودية بالإضافة إلى (الإمارات ومصر والبحرين) مقاطعة قطر، منذ العام الماضي، بسبب ما تقول الدول الأربع إنه "دعم الدوحة للإرهاب وزعزعة استقرار الدول العربية".

 

بينما قال أخرون إن سبب الاعتقال هو تغريداته الأخيرة التي تحدث فيها عن التحولات الاجتماعية في المملكة.

 

وجاءت أنباء اعتقال العمر في وقت يتبنى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الدعوة للمنهج المعتدل ويدعو إلى العودة إلى ما يسميه الإسلام المعتدل في بلاده.

 

وكانت السلطات السعودية قد استدعت العمر إلى التحقيق، في أيلول/ سبتمبر الماضي، وهي الفترة التي شهدت موجة اعتقالات في السعودية.

 

وتم القبض على عدد من رجال الدين، أبرزهم سلمان العودة وسفر الحوالي وعوض القرني، كما تم اعتقال الشيخ سفر الحوالي، الشهر الماضي.

 

كما تم القبض على نشطاء حقوق الإنسان ، بما في ذلك سيدات مطالبات بحقوق المرأة، ومنهم سمر بدوي، التي تسببت في أزمة سياسية ودبلوماسية مازالت دائرة حاليا بين السعودية وكندا، التي طالبت بالإفراج عنها.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق