الحوثيون يقرون أنها لم تكن غارات جوية .. من ارتكب مجزرة الحديدة؟

التحالف يعرض الأدلة على جريمة الحوثيين في الحديدة

رواية جديدة حول مجزرة الحديدة التي حدثت أمس والتي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى في قصف قيل انه من قبل طيران التحالف العربي.

 

وسائل إعلامية وناشطون وشهود وصور نقلت من مكان المجزرة تشير إلى أن ما حدث لم يكن قصفاً بالطيران، بل بسبب قذائف، وهو ما أكدته أيضا قناة المسيرة الحوثية في بث مباشر على الهواء، حيث أشار مذيع القناة إلى أن المجزرة سببها قصف مدفعي.

 

وكانت وسائل الاعلام قد تناقلت الخبر في اللحظات الأولى لحدوثه أمس، باعتبار أن الحادث قصف بطيران التحالف العربي، غير أن ما تكشف اليوم يشير إلى أن ذلك لم يكن دقيقاً.

 

الإعلام الحوثي غيَّر هو الآخر روايته؛ فبعد أن كان يتحدث في تغطيته إلى أن ما حدث كان بسبب غارات جوية من قبل "طيران العدو"، بات يشير إلى الحادث باعتباره "استهداف" و"جريمة" دون الإشارة تحديداً إلى مصدر القصف.

 

من جانبه قال التحالف العربي لدعم الشرعية إن ميليشيات الحوثي هي من استهدفت مستشفى الثورة وسوق السمك بقذائف هاون، مشيراً إلى أن التحالف قام بتطوير كثير من قواعد الاشتباك، وأن قواته تطبق أعلى المعايير الدولية في عمليات الاستهداف.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق