طلائع الحجاج اليمنيين تنتقل إلى الأراضي المقدسة عبر منفذ الوديعة البري

الحجاج يواصلون رمي الجمرات والمتعجلون يستعدون للمغادرة

انطلق اليوم الخميس، أول فوج من الحجاج اليمنيين إلى الأراضي المقدسة في المملكة العربية السعودية، استعداداً لأداء فريضة الحج، عبر منفذ الوديعة الحدودي الرابط بين البلدين.

 

ونقلت وكالة «الأناضول» عن مدير عام ميناء الوديعة البري، مطلق الصيعري، قوله «إن الفوج الأول من الحجاج اليمنيين، دخل الأراضي السعودية عقب استكمال إجراءات المرور عبر المنفذ».

 

وذكر أن 846 حاجاً يمنياً من مختلف مناطق اليمن، عبروا حتى الساعة 10: 00 صباحاً، مشيراً إلى أن الإجراءات تتم بطريقة سلسة ومرنة.

 

وأشار إلى أن الأجهزة المدنية والعسكرية والأمنية بالمنفذ تقوم بمهامها لتسهيل عملية تفويج الحجاج.

 

ولفت أن موظفي المنفذ وعشرات المتطوعين من أبناء حضرموت، نفذوا أمس حملة نظافة شاملة للمنطقة الحدودية.

 

وأوضح أن عملية التفويج مخطط لها من قبل وزارة الأوقاف وتستمر تسعة أيام.

 

ووجه الصعيري، شكره إلى الشباب المتطوعين في المنفذ، لتقديم الخدمات للحجاج وتسهيل عبورهم في المنفذ من الجانب اليمني، الذين تتزامن عملية تفويجهم مع ارتفاع شديد في درجة الحرارة تتجاوز 40 درجة مئوية.

 

وشكر الصيعري، القيادة اليمنية والسعودية ووزارة الأوقاف والطواقم العاملة من الجانبين في المنفذ على الجهود والاستعدادات المبذولة والتعاون لخدمة الحجاج.

 

وكان وزير الأوقاف اليمني، الدكتور احمد عيطة، كشف السبت الماضي، أن عدد الحجاج اليمنيين لهذا العام يبلغ 25 ألف حاج.

 

ومنذ ثلاث سنوات يفّوج اليمن حجاجه عبر منفذ الوديعة الحدودي مع السعودية؛ نتيجة وقوع المنافذ البرية الأخرى في محافظات تسيطر عليها جماعة الحوثيين.

 

ويقع منفذ الوديعة في محافظة حضرموت (شرق)، ومحافظة شرورة، ويعد والشريان البري الوحيد لليمنيين إلى المملكة، منذ أكثر من ثلاث سنوات.

 

وتعود أسباب بقائه مفتوحا إلى وقوع مدن وادي حضرموت تحت سيطرة الحكومة اليمنية وبعيداً عن الحرب.

 

وكانت السلطات في محافظة حضرموت، بتعاون جمعيات ومؤسسات تنموية وخيرية بدأت في الأيام الماضية، نصبت خيام ودورات مياه متحركة في ظل ضعف البنية التحتية للمنفذ، وتفادياً للمشكلات التي حدثت في العام الماضي أثناء تفويج الحجاج، من تكدس وبطء في عملية الدخول.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق