«هادي» يشدد على «غريفيث» تزمين تطبيق اتفاق السويد بعد ساعات من زيارة الأخير لصنعاء

«هادي» يشدد على «غريفيث» تزمين تطبيق اتفاق السويد بعد ساعات من زيارة الأخير لصنعاء

شدد الرئيس عبدربه منصور هادي على المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، وضع تواريخ ملزمة لتطبيق اتفاق ستوكهولم، وممارسة ضغط أممي ودولي تجاه من يعيق تنفيذ الاتفاق.

جاء ذلك خلال لقاء الطرفين بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء معين عبدالملك، في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الثلاثاء، وفقا لوكالة الأنباء «سبأ».

وقال هادي إن «تنفيذ اتفاق الحديدة يمثل اللبنة الأولى لإرساء معالم السلام وبناء الثقة المطلوبة، وأنه دون ذلك لا جدوى من التسويف الذي اعتاد عليه الحوثيون».

وشدد على «أهمية وضع تواريخ مزمنة لتنفيذ خطوات اتفاق ستوكهولم والالتزام بها وممارسة الضغط الأممي والدولي تجاه من يعيق التنفيذ».

من جانبه، قال المبعوث الأممي إننا «نعمل على إخلاء الموانئ وفتح الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر في الحديدة، وتنفيذ خطوات اتفاق ستوكهولم كاملة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإنسانية وملف الأسرى والمعتقلين»، حسب «سبأ».

وأضاف أنه «سيتم عرض نتائج تلك الخطوات على مجلس الأمن الدولي في إحاطاته القادمة».

ويأتي ذلك بعد زيارة غريفيث إلى العاصمة صنعاء، التي وصل إليها أمس الاثنين، وغادرها بعد ساعات فقط، صباح اليوم الثلاثاء، بغرض التشاور مع الحوثيين حول تطورات الأزمة واتفاق ستوكهولم الذي مر عليه قرابة شهرين.

ولم يعلّق المبعوث على نتائج زيارته لصنعاء.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->